رابطة "الحزام والطريق" للتعاون الاخباري والاعلامي>>الأخبار

خبير تونسي: تجربة الشراكة بين الصين والدول العربية في إطار الحزام والطريق تفيد في مكافحة الفيروس وإنعاش الاقتصاد

2020-07-31 15:01:58    /مصدر: شينخوا/

تونس 28 يوليو 2020 (شينخوا) من أجل مواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن فيروس كورونا الجديد، ينبغي على الدول تعزيز الانفتاح وتنويع الاقتصاد والاستفادة من التجربة الصينية والمشروعات المقامة في إطار مبادرة الحزام والطريق، هكذا قال محسن النابتي الناطق الرسمي باسم حزب التيار الشعبي التونسي.

وأكد النابتي في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) مؤخرا أن هناك بلدانا عربية تعاني من صعوبات اقتصادية حتى قبل جائحة كوفيد-19 ناهيك عن بعضها الذي يعيش في ظل نزاعات مسلحة، مطالبا بعدم تهميش قطاعات إستراتيجية مثل الفلاحة والصناعة والارتقاء بخدمات حيوية مثل الصحة والتعليم والنقل والبيئة من أجل مواجهة الأزمة وتداعياتها.

فقد تجاوز العدد التراكمي لحالات الإصابة المؤكدة بكوفيد-19 في جميع أنحاء العالم 16 مليون حالة، كما زاد عدد حالات الإصابة المؤكدة حديثا بمعدل يزيد عن 1.5 مليون في الأسبوع. وأكد تقرير إخباري صدر عن مسؤولي الأمم المتحدة أنه من أجل استمرار الزخم الاقتصادي والحيلولة دون حدوث اضطرابات في بعض الدول نتيجة الزيادة الحادة في الفقر، ينبغي على دول العالم إظهار حكمة عالية، والاستفادة من الإمكانيات المالية، وتأمين سبل العيش الأساسية من أجل إرساء أساس جيد للاقتصاد المستقبلي.

وذكر النابتي أن كوفيد-19 له بالتأكيد تأثيرات سلبية حادة على الاقتصاد العالمي وبدورها ستتأثر المشروعات العربية الصينية، مضيفا بقوله "ولكن خروج الصين المبكر من الأزمة يساعد على إعادة الانطلاق في هذه المشروعات خاصة أمام حاجتنا كعرب للخروج السريع من الأزمة التي طالت وتعصف بكثير من الدول خاصة وأن مجمل الدول هشة اقتصاديا ناهيك عن الوضع الأمني الخطير في المنطقة عموما".

وفيما يتعلق بالتجربة الصينية، رأى النابتي ضرورة تنويع علاقات تونس الاقتصادية والانفتاح على التجارب العالمية الناجحة، مشيرا إلى أن التجربة الصينية تأتي بالطبع على رأس هذه التجارب خاصة وأن الكثير من البلدان الإفريقية وغير الإفريقية استعانت بالصين كونها حققت قفزة كبيرة في كل المجالات وخاصة مجالي البنية التحتية والتكنولوجيا اللذين يمثلان أساس كل تجربة اقتصادية رائدة.

وعبر عن رغبته في أن يتم نقل تجربة الصين في مواجهة كوفيد-19 وكذا تجربتها الوطنية في النهوض الشامل إلى دول أخرى فى العالم ومن بينها الدول العربية التي تعد أكثر الدول احتياجا إلى إحداث تغيير شامل في اقتصادياتها.

وأشار النابتي إلى أن الشركات والمؤسسات الصينية في إطار مبادرة الحزام والطريق تقوم بدور مهم وحيوي وإنساني وتسهم في بناء جسر بين الصين ودول المنطقة وذلك مفيد لمواجهة الصعوبات الاقتصادية.

وأعرب عن تطلعه إلى تنمية العلاقات العربية الصينية وتمنياته بالسلامة للشعب الصيني الصديق ولكل الإنسانية، مضيفا بقوله "وأتمنى أن نحول المخاطر المحدقة بنا إلى فرص حقيقية".