رابطة "الحزام والطريق" للتعاون الاخباري والاعلامي>>الأخبار>>آخر الأخبار

الصين تمول مشروعا لتوريد وتركيب ألواح طاقة شمسية لمستشفى أطفال في غزة

2020-10-16 14:55:59    /مصدر: شينخوا/
الصين تمول مشروعا لتوريد وتركيب ألواح طاقة شمسية لمستشفى أطفال في غزة

غزة 12 أكتوبر 2020 (شينخوا) وقعت جمعية خيرية فلسطينية اليوم (الاثنين)، اتفاقا مع وزارة الصحة في قطاع غزة لتوريد وتركيب ألواح طاقة شمسية ممولة من جمهورية الصين الشعبية لمستشفى "الدرة" للأطفال شرق مدينة غزة.

ووقعت الاتفاقية التي حملت اسم "نور الحياة 7" كل من جمعية عطاء فلسطين، وهي مؤسسة خيرية غير ربحية، ووزارة الصحة في قطاع غزة.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية مأمون أبو شهلا لوكالة أنباء ((شينخوا))، إن هذا هو خامس مشروع تموله الصين يهدف إلى توفير ألواح طاقة شمسية لقطاع غزة الذي يعاني من نقص مستمر في الكهرباء.

وأضاف "سيوفر هذا المشروع 90 في المائة من كهرباء المستشفى في جميع أقسامه بطاقة تصل إلى 30 ميغاوات"، مشيرا إلى أنه "سيزيد من الخدمات التي يقدمها المستشفى".

وأوضح أبو شهلا أنه من المقرر أن يتم تنفيذ المشروع خلال الأشهر الخمسة المقبلة، معربا عن شكره للصين التي "تساعد وتدعم الشعب الفلسطيني من خلال تمويل المشاريع المستدامة التي تخدم مختلف المجالات في قطاع غزة".

وقال أبو شهلا إن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يحتاج إلى دعم الصين لمساعدته على تجاوز النقص المستمر في الكهرباء والمستمر منذ أكثر من 14 عاما.

ونفذت جمعية عطاء فلسطين الخيرية سلسلة من مشاريع "نور الحياة" والتي خدمت مناطق مختلفة في قطاع غزة منذ عام 2016.

من جانبه، قال مدير عام المستشفيات في وزارة الصحة بقطاع غزة عبداللطيف الحاج لـ((شينخوا))، إن المشروع "مهم للغاية لأنه سيعوض النقص الحاد في الكهرباء الذي يؤثر على صحة الأطفال وتحديدا في قسم العناية المركزة".

وأضاف أن "القطاع الصحي في قطاع غزة يعاني من نقص حاد في الكهرباء والمعدات الطبية"، مشيرا إلى أن "مثل هذا المشروع يمكن أن يساعد الوزارة في الاعتماد على الطاقة الشمسية المتجددة".

وعبر الحاج عن شكره لدولة الصين لدعمها سكان قطاع غزة خاصة من خلال تمويل مشاريع التنمية المستدامة مثل توليد الطاقة وتحلية المياه.

وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ عام 2007 بعد سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالقوة على القطاع بعد جولات من الاقتتال الداخلي مع قوات السلطة الفلسطينية.