رابطة "الحزام والطريق" للتعاون الاخباري والاعلامي>>الأخبار>>آخر الأخبار

التجارة الخارجية الصينية تحافظ على زخمها التصاعدي في فترة يناير - مايو 2021

2021-06-10 11:18:08    /مصدر: شينخوا/

بكين 8 يونيو 2021 (شينخوا) حافظت التجارة الخارجية الصينية على زخمها التصاعدية في الخمسة أشهر الأولى من عام 2021، حيث شهدت تشغيل اقتصادي وطلب خارجي مستقرين.

وأظهرت الأرقام الرسمية الصادرة عن الهيئة العامة الصينية للجمارك يوم الإثنين، أن قيمة الصادرات والواردات الصينية توسعت بمقدار 28.2 بالمائة، لتصل إلى 14.76 تريليون يوان ( حوالي 2.31 تريليون دولار أمريكي ) في الفترة المذكورة.

ويمثل الرقم المسجل نموا بمقدار 21.6 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من عام 2019، وفقا لأرقام الجمارك.

وقفزت قيمة الصادرات المقومة باليوان بنسبة 30.1 بالمائة على أساس سنوي، فيما ارتفعت الواردات بنسبة 25.9 بالمائة.

وزادت قيمة الصادرات والواردات بنسبة 23.6 بالمائة و19.2 بالمائة بالترتيب، قياسا إلى نفس الفترة من عام 2019.

وفي الفترة ما بين يناير ومايو، زداد الفائض التجاري بنسبة 56.2 بالمائة، ليصل إلى 1.32 تريليون يوان.

وتوسعت التجارة الخارجية للمؤسسات الخاصة بنسبة 38.1 بالمائة، لتصل إلى 7.02 تريليون يوان في الفترة من يناير إلى مايو، وهو ما يمثل 47.6 بالمائة من إجمالي واردات وصادرات الصين.

وزادت واردات السلع الرئيسية، بما في ذلك خام الحديد والنفط الخام وفول الصويا خلال نفس الفترة.

وأظهرت بيانات الهيئة المذكورة أنه في الأشهر الخمسة الأولى، ظلت رابطة دول جنوب شرق آسيا أكبر شريك تجاري للصين، يليها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. حيث بلغت معدلات نمو قيمة تجارة الصين مع الشركاء التجاريين الثلاثة 29.2 بالمائة و 28.7 بالمائة و 41.3 بالمائة بالترتيب.

وارتفعت تجارة الصين مع الدول الواقعة على طول الحزام والطريق بنسبة 27.4 بالمائة على أساس سنوي، لتصل إلى 4.36 تريليون يوان.

وقالت بيانات الهيئة، إنه في مايو وحده، ارتفعت الصادرات بنسبة 18.1 بالمائة عن العام السابق لتصل إلى 1.72 تريليون يوان.

وقال سون بين بين، محلل في تي إف سيكيوريتيز، إن الصين واصلت تلقي طلب خارجي قوي في مايو.

وفي هذا السياق، قال شيه يا شيوان، محلل في تشاينا ميرشانتس سيكيوريتيز، إن صادرات الألعاب والمنسوجات والملابس، التي كانت بطيئة التعافي في وقت سابق، سوف تتسارع.

وفي الشهر الماضي، ارتفعت واردات البلاد بنسبة 39.5 فبالمائة لتصل إلى 1.42 تريليون يوان. ما يمثل زيادة بنسبة 22.3 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وأشار شيه إلى أن الواردات ستحافظ على معدل نمو مرتفع حيث يحافظ الاقتصاد الصيني على أنشطة مستقرة بينما ستشهد الاقتصادات الكبرى على مستوى العالم انتعاشا في الإنتاج.

وتقلص الفائض التجاري الشهر الماضي بنسبة 32.1 في المائة عن العام السابق إلى 296 مليار يوان.